الموقف الرسمي
مارس 18, 2020

يدين المكتب العام لجماعة الإخوان المسلمين اعتقال أربعة من نساء مصر لا لجريمة ارتكبوها إلا تعبيرهن عن خوفهن على ذويهن وعلى معتقلي مصر ومسجونيها من تفشي وباء الكورونا في سجون السيسي تلك السجون التي يعلم الجميع أنها بيئة خصبة لتفشي المرض وتفتقد لأبسط مقومات الحياة الإنسانية.

لقد خرجت مطالبات من الجمعيات والمنظمات المجتمعية والسياسية المختلفة تدعوا ذلك النظام المجرم للإفراج عن المعتقلين والسجناء بلا تفرقة، وقاية لهم ولمصر كلها من تفشي الوباء، ودفعا لخطر محقق هو بالتأكيد أعظم من ذلك الخطر السياسي الذي يتخيله النظام ! ونحن في المكتب العام نعلن بشكل واضح تضامننا مع كافة الدعوات التي تطالب بالإفراج عن السجناء في مصر، وهو حق إنساني.

ومع تلك المطالبات وقفت النساء الأربعة العظيمات تطالبن بما طالب به الجميع فاعتقلهم النظام بمنتهى الخسة.

إننا في المكتب العام للإخوان المسلمين إذ ندين تلك الجريمة، ولا يفوتنا أن نحيي شجاعة الدكتورة ليلى سويف والدكتورة أهداف سويف والدكتورة رباب المهدي والأستاذة منى سويف ، سائلين الله عز وجل لهم السلامة ولمصر كلها ولهم ولذويهم فرجا قريبا.

ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا
#خرجوا_المساجين

القاهرة في 23 رجب 1441 – 18 من مارس 2020م