الموقف الرسمي
سبتمبر 4, 2019

وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنَّا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون”

يتقدمُ المكتب العام للإخوان المسلمين بخالص العزاء إلى أسرة الرئيس الشهيد الدكتور محمد مرسي، وإلى الشعب المصري، في وفاة عبدالله محمد مرسي، النجل الأصغر للرئيس الشهيد بإذن الله؛ إثر أزمة قلبية حادة.

لقي ربه يشكو ظلم الظالمين للرئيس الشهيد ولأسرته حيًا وميتًا، هنيئاً لك لقاء أبيك البطل يا ابن أبيك، لا خوف عليك بعد اليوم من الظالمين، وعند الله تجتمع الخصوم.

ويجددُ الإخوان المسلمون العهد مع الشعب المصري بآخر ما قاله الرئيس الشهيد في محاكمته، وآخر ما كتبه نجل الرئيس قبل وفاته “لا تراجع عن الثورة ولاتفاوض على دماء الشهداء.”

نسأل الله عز وجل الثبات لكم آل مرسي ونسأل الله الثبات لأمنا الفاضلة أم المصريين السيدة زوجة الرئيس الراحل، جعل الله كل ما لقيتموه في موازين حسناتكم.

اللهم اغفر له وارحمه واجعل الجنة مستقره وداره مع الصديقين والنبيين والشهداء وحسن أولئك رفيقًا.

المكتب العام للإخوان المسلمين

القاهرة – الاربعاء ٥ محرم ١٤٤١ – ٤ سبتمبر ٢٠١٩