غير مصنف
مايو 6, 2019

مازالَ الكيانُ الصهيوني المحتلُ يصعِدُ من هجماتِه الإرهابيةِ الغاشمةِ على أهالي غزة الصامدين المجاهدين متجاوزًا كل الأعراف والأديان، ضاربًا بكلِ المواثيقِ الدوليةِ عرضَ الحائط.

ورغم اختلاف موازين القوى، إلَّا أنَّ المقاومةَ الفلسطينيةَ الباسلةَ وقفت شامخةً أمامَ الهجماتِ المتتالية، وردت بكلِ ما أوتيت من قوةٍ مستخدمة حقها المشروع في ردِ العدوانِ والدفاعِ عن الأرضِ والعرضِ، لتثبت للجميعِ أن المقاومةَ هي الخيار الوحيد للتحريرِ أمامَ عدوٍ لا يعرفُ إلَّا لغةَ الحربِ ولا يأبه إلَّا بالقوةِ.


والمكتبُ العامِ لجماعةِ الإخوانِ المسلمين يؤكدُ على موقفِه الثابت الرافض للكيانِ الصهيوني وممارساته، ويدعمُ حقَ الشعبِ الفلسطيني المشروعِ في ردِ العدوانِ وتحرير أراضيه. ويحيي المقاومةَ الفلسطينية، ويثَّمنُ تضحياتِها العظيمة، ويؤكدُ اعتزازه بالشهداءِ الأبرارِ الذين ارتقوا دفاعًا عن الأرضِ والمقدساتِ.


ويدعو المكتبُ العام كلَّ الفصائلِ الفلسطينيةِ بما فيها الحكومةِ الرسميةِ للاصطفافِ ونبذِ الخلافاتِ، والتوحدُ تحت َرايةِ المقاومة الَّتي لا بديلَ عنها، كما يدعو كلَّ حرٍّ منصفٍ لدعمِ المقاومةِ الفلسطينية المشروعة لمواجهةِ هذا المحتلِ السافر.


ويهيبُ الإخوانُ المسلمين بالشعوبِ العربيةِ والإسلامية، وعلماءِ الأمةِ ورموزها لمساندةِ إخوانِهم في فلسطين بكلِ الوسائلِ الممكنةِ لفضحِ ممارساتِ الكيانِ المحتلِ ، ودعم أهالي ومجاهدي غزة.


ويطالبُ المكتبُ العامِ كلَّ القوى الدولية بما فيها مجلس الأمنِ والأممِ المتحدة للاضطلاعِ بالدورِ المنوطِ بها في التصدي لعدوانِ الاحتلال الصهيوني الذي لم يرعْ عهدًا أو ميثاقًا.


الإخوان المسلمون – المكتب العام

القاهرة – الثلاثاء الموافق 2 رمضان 1440 هـ – 6 مايو 2019م