الموقف الرسمي
يونيو 7, 2017

تُؤكّد جماعةُ “الإخوان المسلمين” أن حياةَ الرئيس “محمد مرسي” مُهدَّدةٌ داخل محبسه، وأن ثَمَّة تطوراتٍ صحيةً خطيرةً مُتعمَّدةً تَحدُثُ للرئيس.

وتُؤكّد الجماعةُ أن السيدَ الرئيس عَانَى من أزمةٍ صحيةٍ خلال الأيام القليلة الماضية أدَّتْ إلى تعرُّضِهِ لحالتيْ إغماء وغيبوبة سُكّر كاملة، وذلك منذ سماح أجهزة أمن الانقلاب لأُسرته بزيارته لأول مرة منذ اختطافه في 3 يوليو 2013 والاستيلاء على الحكم بانقلابٍ عسكريٍّ.

وتتّهمُ الجماعةُ أجهزةَ أمن الانقلاب بمحاولة اغتياله داخل محبسه، وذلك من خلال الإهمال الصحي من جانبٍ، وقد يَتطوّر إلى التَّورُّط في قتلِهِ من خلال الأطعمة المُقدَّمة لسيادته.

وتُؤكّد الجماعةُ أن السيدَ الرئيس مُمتنعٌ عن تناول أي أطعمة غير مُعلَّبَة داخل محبسه منذ اليوم.

وتُطالِب الجماعةُ المجتمعَ الدّوليّ والأممَ المتحدة بالتدخل لحماية حياة الرئيس “محمد مرسي” داخل محبسه بسجون الانقلاب، وكذلك نُطالب كافةَ القُوى الثورية والسياسية الشريفة ومنظمات حقوق الإنسان للضغط من أجل الحفاظ على صحة الرئيس “محمد مرسي”، ونُحذّر من استغلال الأحداث الدّولية الرَّاهِنة في التغطية على محاولة تصفية الرئيس “مرسي” جنباً إلى جنبٍ لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية وحصار الدول العربية الشقيقة.

الإخوان المسلمون – المكتب العام
القاهرة في الأربعاء 12 رمضان 1438هـ- 7 يونيو 2017م