الموقف الرسمي
مايو 23, 2020

الله أكبر الله أكبر الله أكبر.. لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر.. ولله الحمد

تستقبلُ الأمةُ الإسلاميةُ يومًا انتظره المسلمون الصائمون العابدون بعد أيام تعالت فيها تكبيراتهم، ورفعوا أكف الضراعة إلى الله، سائلين أن يتقبل منهم صيامهم وصلاتهم وطاعتهم ودعائهم، فكافأهم –سبحانه وتعالى- بعيد الفطر المبارك لامتثالهم أوامره طيلة أيام شهر رمضان الكريم.

وبهذهِ المناسبة يتوجه المكتبُ العامِ لجماعةِ الإخوانِ المسلمين إلى الشعبِ المصري، والأمة الإسلامية كافة، بالتهنئة في عيد الفطر، الذي نسأل الله –عز وجل- أن يعيده علينا وعليكم، بالخير واليمن والبركات، داعين –المولى سبحانه- أن ينعم على أهلنا في مصر، وفي كل بقاع الدنيا، بفرحة تدخل السرور على قلوبنا، وتزيل هموم الصدور، وندعوه -جل وعلا- أن يرفع الغمة والوباء والبلاء عن مصر والعالم أجمع، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

ولا يفوتنا ونحن نستقبل هذا اليوم أن نهنيء كل الأحرار خلف الأسوار، الذين غيبتهم قضبان المعتقلات، ولكنهم لم ولن يغيبوا عن ناظرينا، ولم تهدأ القلوب إلا بذكرهم والدعاء لهم، ونهنيء أولادهم وذويهم بعيدنا المبارك، ونقول لهم صبرًا فقريبا –بإذن الله- تسعد قلوبكم بلقاء أحبابكم وأبنائكم.

كما يهنيء المكتب العام أهالي الشهداء وأبنائهم، وجميع المهاجرين والمطاردين؛ دفاعًا عن دينهم وقضيتهم، وبذلوا الغالي والنفيس، في سبيل بناء هذه الأمة، وحرية أبنائها، ونقول لكم قريبًا ستطأ أقدامكم تراب بلادكم ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.

كل عام وأنتم صامدون وعلى طريق الحق ثابتون، ومهما طالت أيام المحن، وبعدت المسافات، فإننا نعانق بعقيدتنا الراسخة ثقتنا في نصر الله، وتحقق موعوده،”ألَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ”.

ويدعو المكتب العام لجماعة الإخوان، ونحن نستقبل عيدنا المبارك، أبناءَ أمتِنا الإسلامية للاجتماعِ على كلمةٍ سواءٍ ونبذِ الفرقةِ، والتعاونِ، والتكاتف، والاعتصامِ بحبل الله المتين، وأن نتمسك بقوله تعالى “وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا”.

المكتب العام للإخوان المسلمين

القاهرة – السبت ٣٠ رمضان ١٤٤١ ه – ٢٣ مايو ٢٠٢٠ م