المتحدث الإعلامي
مايو 12, 2016

تصريح صحفي
تؤكد جماعة الإخوان المسلمين أن ثورة يناير ونضالاتها ومكتساباتها الديمقراطية هي أعظم ما قدمه المصريون في الأربعين عاما ماضية، وأن ما نسب لمحمد سودان العضو برابطة الإخوان المصريين بالخارج، بالقول في لقاء تلفزيوني إن “يناير مؤامرة استدرج إليها الإخوان والشعب” هو قول شاذ لا يعبر عن الجماعة ومنهجها.

وإذ نعرب عن استهجاننا ورفضنا لهذا التصريح “المعيب”، إلا أننا نتشارك أيضا في القلق مع المخلصين من أبناء ثورة يناير أن تكون هذه الأفكار قد تملكت من البعض وأن ما يتداول حول وقف النضال الثوري أو تحجيمه جزء من منظومة فكرية ترى أن بابا مواربا مع النظم الاستبدادية العسكرية لا يزال مفتوحا.

وتؤكد الجماعة أن هذه الأفكار بعيدة كل البعد عن منهجها ورؤيتها النضالية لرفعة وطننا ورسالتنا النقية والوفية لدماء الشهداء والمصابين.

إن الدماء الزكية التي روت ميادين مصر والتحرير تشهد على نضال حقيقي، أخطأنا جميعا نحن وغيرنا في الحفاظ عليه، ولكن لا يمكن أن ننكر أنها ولا تزال ثورة حقيقية بما يكفي وأن أهدافها النبيلة العيش والحريّة والعدالة الاجتماعية شعارات المخلصين المحبين للوطن.

نأسف أن يكون من بيننا من يرى “يناير وثورتها المستمرة” على هذا النحو، أمر غير مقبول، وإهانة لنا جمعيا، وللشهداء والمصابين. 

إن نضالات ما بعد الانقلاب العسكري والتي تزال مستمرة جزء من الثورة، نموت ونعتقل ونطارد وسننتصر لا محالة، وإن يناير ورابعة جزء من نضال ثوري مستمر من أجل الحرية..

محمد منتصر 

المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين 

الخميس 5 من شعبان 1436 هــ 12 مايو 2016