المتحدث الإعلامي
مايو 29, 2016

حكم عسكري جائر جديد بإعدام 8 أبرياء والسجن ل 18 آخرين لمدد متفاوتة، في قضية ليس بها قتيل واحد، وليس بها جريح واحد، وليس بها أي تلفيات بأي ممتلكات خاصة أو عامة، ولم تكن على خلفية أي تظاهرات، ولكن فقط يحاكمون بتهمة أن لديهم نية لارتكاب جرائم، وما هذه السخافات والمحاكمات الهزلية إلا حلقة جديدة من حلقات الظلم والطغيان من انقلاب دموي فاشي لا يعرف إلا لغة الدماء.

إن الممارسات الانتقامية من جانب الانقلاب في حق الثوار والأبرياء، هي صفعة عنيفة لكل واهم في المصالحة أو عقد صفقات، وتؤكد أنه لا سبيل سوى الثورة لتحرير الوطن، وإقامة دولة العدل، والقصاص للشهداء.

إن أبناء جماعة الإخوان المسلمين، في القلب من ثوار هذا الوطن يؤكدون أننا سنظل نجاهد ونناضل من أجل الحرية مهما تكلفنا من تبعات، ولن تهدأ ثورتنا حتى نهدم قلاع الظلم ونقيم دولة الحرية والعدالة.

القاهرة – محمد منتصر 

المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين 

22 شعبان 1437 – 29 مايو 2016